رئيس اقليم كوردستان لـ صحيفة (عكاظ) السعودية: تنظيم استفتاء الاستقلال في 25 من أيلول المقبل ولن نتراجع عنه .. رئيس اقليم كوردستان: علاقتي بالملك سلمان فوق الممتازة وللسعودية مكانة خاصة في قلوبنابعد خراب ..التأمين الاجتماعيبعد خراب ..مؤشر السعادةللانتباه فقطوزير الكهرباء الاتحادي .. والاربعين مليون ساخط !! ساعات التجهيز اصبحت خمس ساعات مقابل ساعة الى ساعة وربع في الليلأمام انظار المسؤولين .. الكابتن فنجان .. وغرق السفينة مسبارقانون تقاعد الصحفيين...كارثة مرعبة!!!توفير السكن للمواطنين يقلص السرقات والارهابلمــــاذا ؟هـــــل ؟العراق يفوز برئاسة الاتحاد العربي للأكاديميات الكرويةعماد محسن يجدد الولاء للجويةاتحاد الكرة يوافق رسميا على مشاركة حصني في كأس العراقمنتخبنا الوطني يبدأ الاستعداد لودية سوريامنتخب الناشئين يعول على معسكر اسبانيا والإجراءات بصدد الاكتمالالأزمات الإدارية تعصف نادي الطلبةنفط الوسط إلى نهائي كأس العراق مع الزوراءدراسة ونقد .. اسباب انتفاضة الزنج في الدراسات التاريخية الحديثةمساهـمة اللغة في طرح الهوية الثقافية للكورداصطفاف جهنّمي !


مستشفيات الاقليم تعالج النازحين والمهجرين الى جانب مرضى وجرحى الجيش الاتحادي  
عدد القراءات: 2812        المؤلف: اربيل - التآخي        تاريخ النشر: الأربعاء 19-04-2017  
اربيل - التآخي
اشارت تقارير بعض المنظمات الى ان الجهات ذات العلاقة في حكومة إقليم كوردستان غير مستعدة لمعالجة الذين يواجهون امراضاً وحالات خاصة، وإن عالجتهم فليس بالمستوى المطلوب.
ورداً على تلك التقارير قال د. ديندار زيباري رئيس لجنة التقييم والرد على التقارير الدولية" ان توجه العدد الكبير من النازحين والمهجرين اثقل كاهل حكومة إقليم كوردستان كثيراً في كل المجالات ومنها الدواء والمستلزمات الطبية.
وأضاف: بعد أحداث سوريا وهجوم داعش الارهابي على عدد من المناطق وتوجه العدد الكبير من النازحين الى إقليم كوردستان، استقبلتهم حكومة الإقليم وقدمت لهم المساعدات الإنسانية بحسب امكانياتها ومنها المجال الصحي والعلاجي، فقد بذلت حكومة الإقليم ما في الوسع من اجل علاج المرضى من النازحين في مناطق إقامتهم في المخيمات وقدمت ووفرت لهم جميع المستلزمات الطبية والعلاجية، والحالات التي يصعب معالجتها في المراكز الصحية المقامة في المخيمات، أعدت الجهات المعنية سيارات إسعاف لنقل المرضى الى المستشفيات في المدن القريبة ويتم تقديم العلاج اللازم لهم".
واوضح زيباري" بعد بدء عملية تحرير الموصل توجه عدد كبير من النازحين من المدينة الى إقليم كوردستان، فقد ذكرت إحصائية تابعة للأمم المتحدة أن اكثر من 255 الف نازح معظمهم من النساء والأطفال توجه معظمهم الى الإقليم وتم اسكانهم في المخيمات المعدة لإيوائهم وتم تأمين جميع المستلزمات الحياتية لهم بما فيها الأدوية والمواد العلاجية للمرضى.
اما بشأن معالجة الجرحى من الجيش الاتحادي فقد قال زيباري: رداً على تقرير المنظمة" يتم يومياً إرسال جرحى الحرب ضد داعش الارهابي الى مستشفيات إقليم كوردستان وهناك تتم معالجتهم على احسن وجه. وكنموذج على ذلك فقد ذكر مركز العمليات الإنسانية (OCHA) ان مستشفيات الإقليم استقبلت اكثر من 1693 من جرحى عمليات تحرير الموصل إضافة الى 15 آخرين اصيبوا بالأسلحة الكيمياوية وقدمت لهم العلاج اللازم، إضافة الى تقديم المساعدات الدائمة للنازحين، وبذلك فإن كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية التي تأتي الى الإقليم تصرف على النازحين والمهجرين وجرحى الجيش الاتحادي.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات