صدور حكم بحبس محافظ الانبار لمدة سنة مع ايقاف التنفيذمنع حمل السلاح والتواجد العسكري في البصرةالعشرات يتظاهرون في الناصرية مطالبين بتحسين الكهرباءماء المثنى تكشف اسباب شح المياه وتحمل الموارد المائية المسؤوليةالطائي: سرطان غامض يهاجم قرية زراعية في ديالىمجلس القضاء الاعلى: قابلة مأذونة تبيع الاطفال حديثي الولادةلجنة الخدمات والإعمار النيابية: نحذر الجهات التنفيذية من استمرار مشكلة شح المياه ورداءة التيار الكهربائيالاقتصاد النيابية: الكشف عن حيلة يستخدمها التجار للتهرب من الضرائب في المنافذ الحدوديةالتحالف الكوردستاني: ان استفتاء الاقليم لا يعني اعلان الدولة المستقلة مباشرةرئيس اقليم كوردستان والممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة يبحثان مسألة الاستفتاءتحت شعار (إنهاء جرائم العنف الجنسي عن طريق العدالة والإجراءات القانونية) .. انعقاد مؤتمر خاص في اربيل .. مخاطر هذه الجرائم والإقدام عليها بشكل عنيف من إرهابيي داعش انكشفت بفضل شجاعة وجرأة الناجين من هذه الجرائم خاصة في مناطق سنجار وسهل نينوىالحقيقة المؤلمة .. ولا مناص منها حتى حين ..الإستفتاء و حق تقرير المصيركلما قلت متى ميعادنا .. ضحكت هند وقالت بعد غد !من سانبطرسبورغ لأربيل ، الكرملين يسارع الخطى لإقليم كوردستانندوة (تمثلات الحداثة الشعرية بين شعراء العرب والكورد) اقامتها دار الثقافة والنشر الكورديةاكثر من 220 الف لاجئ بكوردستان بينهم فلسطينيونمسؤول الفرع الخامس: الاستفتاء عملية ديمقراطية لأخذ رأي الشعب الكوردي بشأن تقرير مصيرهكوردستان تخرّج دفعة ثانية من مقاتلين عرب انضموا للبيشمركةهولندا تعلن دعمها لاستفتاء الاستقلال وتقدم نصيحة لإقليم كوردستان


تقــريـــر .. خبراء يدعون إلى فرض الجباية على سواح الأهوار  
عدد القراءات: 181        المؤلف: عبّاس آل مسافر        تاريخ النشر: الأربعاء 19-04-2017  




بغداد - عبّاس آل مسافر
انطلاقا من المقولة الشهيرة (الماء والخضراء والوجه الحسن) وتزامنا مع بداية فصل الربيع حيث الطبيعة الساحرة والخلابة في اهوار العراق الاتحادي، بدأ توافد الالاف من السواح يوميا وقد بلغت ذرة التدفق في أعياد نوروز وعطل نهاية الاسبوع الى جانب اقامة السفرات المدرسية وقد اضحت الاهوار ملاذا ومنتجعا للعوائل من مدينة الناصرية والقصبات التابعة لها وكذلك للعوائل التي تقصدها من خارج المحافظة ولاسيما بغداد، واصبحت هذه الاهوار قبلة للزوار بعد ان حرمهم منها النظام البائد عن طريق تجفيفها وتهجير سكانها الاصليين والقضاء على التجمعات الحيوانية فيها ما ادى الى  نفوق الاف الطيور والاسماك النادرة في المنطقة .
وأشار عدد من الخبراء في الشأن الاقتصادي بالمحافظة الى تفعيل قانون جباية الرسوم من جميع الداخلين الى هذه المناطق بوصفهم سواحا سواء من داخل المدينة ام من خارجها، لتكون هذه المبالغ مخصصة للاعمار بدلا من الاتكال على الموازنة العامة من الحكومة الاتحادية، وتكون موازية لمشروع البترودولار الذي يكون مكملا له أيضا.
وقال د. خالد الحاتمي التدريسي في جامعة ذي قار: من الضروري فرض رسوم ولو رمزية على السواح الآتين الى التنزه في الاهوار لدعم مشاريع الاهوار وتطويرها واكمال بناها التحتية وادامة بعض المرافق الصحية والمنتجعات خدمة للصالح العام وانتشال الواقع الاقتصادي المتردي بالمحافظة .
وقد بدأ الاهتمام بشكل متزايد بالاهوار وجعلها محميات مائية تخضع لسلطة المنظمات الدولية وتحريم الصيد الجائر فيها او العمل على تخريبها او قتل الاحياء والكائنات فيها وعد هذه الاشياء ابادة جماعية، وحمايتها من التجريف او قطع المياه عنها وتجفيفها بأشكال واساليب مختلفة او اقامة السدود والخزانات على الانهر التي تغذي هذه الاهوار .
فيما يقول المواطن ابو زهراء الموسوي: أن الأهوار مكان يختزل كل معاني الحياة البسيطة والعفوية والاعتماد على الغذاء الطبيعي من اسماك وطيور ونباتات وكائنات تأتي من اعالي الأنهار، الى جانب انها تمثل مسحة جمالية خلابة ورائعة يمكن الاستفادة من سحرها حيث انه لا يوجد مثيل الا في بعض الدول المحدودة كالمكسيك والبرازيل وجنوب افريقيا ، فيجب بناء المراسي والمطاعم والمقاهي وفتح خطوط نقل او سكك حديد جديدة داخل الاهوار لتسهيل حركة تنقل السواح داخل الاهوار وتكثيف المفارز والدوريات النهرية لمنع وصول السواح لمناطق الخطر والالغام .
من الجدير بالذكر ان مناطق الاهوار تشكل تقريبا اكثر من  خمس مساحة محافظة ذي قار اذ تقدر المساحات المغمورة بالمياه في مناطق اهوار الناصرية بما يقرب من  60% من مجمل المساحة الكلية لاهوار الناصرية.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات