اهالي الثعالبة: الكهرباء منقطعة عن المنطقة منذ اكثر من شهرالكتلة الوطنية: تسمية قائممقام تكريت محافظا لصلاح الدين بالوكالة خرق للقانونشاويس: نرفض تأجيل الاستفتاء لان شعب اقليم كوردستان يرغب في اجرائه بموعده المحددالرئيس بارزاني يوجّه رسالة بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستانيرئيس جمهورية العراق الاتحادي يهنئ الرئيس مسعود بارزاني بالذكرى الـ 71 لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستانيوفد المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كوردستان يلتقي معصوم والعبادي والحكيم وسفراء امريكا وتركيا وايران كلا على انفراد .. يتعين على الأطراف والقوى السياسية في العراق الاتحادي تفّهم رغبة الكورد ومطالبهم والا ينظروا الى الاستفتاء بصورة سلبيةنقطة ضوء امام مؤتمر لندن لاعمار العراق والاستثمار الوطني .. اسقاط المحاصصة اولاًدريدا والهامش وأعمالها: حوار مع جياترى سبيفاكاسألوا الجميع عما يملكونإحياء المادة 140استقلال كوردستان ووحدة العراق المتباكي عليهاروبي تلتزم الصمت تجاه أزمة طليقهاافتتاح متحف عباقرة مهاباددينا الشربيني مستاءة ممن ينتحل شخصيتهاكارول سماحة تفتتح مهرجانات البترون الدولية بليلة استثنائيةأصالة نصري تواجه عمرو دياب في سوق الألبوماتكـــــل خميس .. الإسلام والبداوةالشاعرة الجزائرية فريدة بوقنة: مواقع التواصل الاجتماعي مكنت من ظهور طاقات كتابيةكيف تنمو شبكة "فوكس" بهذه السرعة؟الصحافيون الفلسطينيون أدوات مقايضة بين فتح وحماس


مقالات اخرى للكاتب
الشرفنامه  
عدد القراءات: 827        المؤلف: زبير بلال إسماعيل        تاريخ النشر: الاثنين 19-06-2017  
المؤرخ زبير بلال إسماعيل  /   الجزء الاول
ترك المؤرخ البارز زبير بلال اسماعيل (1938-1998) ارشيفا بالغ الثراء من المؤلفات والدراسات التأريخية القيمة، التى تنتظر التحقيق والنشر، وقد كتب مؤرخنا الجليل هذا المقال لمناسبة مرور (400) عام على تأليف اهم مصدر عن تأريخ الكورد وكوردستان على الأطلاق وهو كتاب (الشرفنامة). وكان ضمن ارشيفه العلمي، وليس لنا من جهد فى هذا الصدد، سوى طباعة المقال ونشره، ونأمل ان نكون قد وفينا جزءا يسيراً من فضل استاذنا ومؤرخنا الجليل ، الذي عمل بنكران ذات قل نظيره لخدمة التأريخ الكوردي  ، ملتزما بالحياد العلمي والموضوعية في مؤلفاته القيمة . تحية وفاء وعرفان بالجميل الى روحه الطاهرة ... جودت هوشيار
المكتبة التاريخية الكوردية متواضعة بصورة عامة ، لان معظم تاريخ الكورد لم يدون. وينطبق ذلك على تاريخ الكورد القديم والوسيط والحديث . فالتأريخ القديم يعتمد في الاساس على المكتشفات الآثرية والمادية وعلى ما كتبه الكتاب اليونان والرومان حول العصور القديمة المتأخرة , ولم يؤلف لذلك العصر بالنسبة الى الكورد سوى كتب قليلة وما ورد في تضاعيف وثنايا مدونات الرحالة والأثريين .
أما بالنسبة الى التاريخ الوسيط الذي يلعب فيه الاسلام أبرز دور في تأريخ كوردستان، بل والعالم , فقد ورد ذكر الكورد وأحداث متصلة بهم في المؤلفات العربية في التأريخ وفي كتب الرحلات والبلدانيين المسلمين , وهنا لا نجد ايضا" كتابا" قائما" بذاته منفردا" في الموضوع .
ومع بداية العصر الحديث نرى عناية متزايدة بالكورد وبلادهم , فظهرت مؤلفات خاصة في تأريخهم وأهمها كتاب ( الشرفنامه ) لمؤلفه شرف خان البدليسي المتوفى سنة 1603م وهو باللغة الفارسية وقد ظهر بعد حوالي 600 عام بعد ( الشاهنامه ) أي أنه كتب بين عامى ( 1597 - 1599 م ) وقد أتم شرف خان الجزء الاول من كتابه في سنة 1005هـ / 1597م .
ويبحث كتاب الشرفنامه في تاريخ الدول والامارات الكوردية في العصور الوسطى والحديثة الى نهاية القرن السادس عشر الميلادي ، وفيه تراجم لملوك وسلاطين وأمراء وحكام من المستقلين والتابعين , ويعتبر أهم مصدر في تأريخ الكورد في تلك العصور المشار اليها . وقد استفاد منه المؤرخون الذين جاءوا بعد شرف خان مثل كاتب شلبي ، واوليا شلبي . والأخير رحالة تركي شهير الف كتاب ( سياحتنامه ) في سنة 1065 هـ وفيه قسم خاص بالكورد ترجمه الى الكوردية الاستاذ سعيد ناكام
نال كتاب الشرفنامه أهتمام الباحثين والقراء من الاجانب والكورد على حد سواء وكذلك أهتمام المعنيين بتاريخ الشرق , وفي الكتاب معلومات مهمة عن البلدان والقبائل واللهجات الكوردية والدور المهم الذي لعبه الكورد في تأريخ الشرق الاوسط .
والشرفنامه اسم الكتاب منسوب الى شرف خان بن شمس الدين البدليسي ( 1542 - 1603 م ) المعروف بالامير شرف حاكم أمارة بدليس الكوردية , وبدليس اسم مدينة و منطقة كبيرة تقع في غرب بحيرة ( وان ) وتتبعها مدن : مرش وكنج سعرت . وكانت ( بدليس ) مركزا" لإمارة توالى على حكمها امراء اسرة شرف خان فكان مؤلف الكتاب هو الامير الخامس المعروف بهذا الاسم من الاسرة الحاكمة، وكان من الامراء النابهين المصلحين , عنى عناية خاصة بالعمران والمعرفة ، وقد نشر كتاب الشرفنامه من بعده مرات عديدة وترجم الى لغات كثيرة .
ترجم ( الشرفنامه ) الى اللغة الكوردية الملا محمود بايزيدي في حوالي سنة 1858م ,والذى أراد ان يقلد شرف خان ويسلك طريقه فبدأ فيما توقف عنده شرف خان , فوضع في سنة 1274هـ / 1857م كتابه ( تاريخ كوردستان الجديد ) المكون من ألف صفحة تقريبا" , ويمكن اعتبار هذين الكتابين بداية طيبة للمدرسة التأريخية الكوردية . وبعد أقل من قرن جاء محمد أمين زكي فوضع كتابا " شاملا" في تأريخ الكورد وكوردستان وأعتمد فيه على المصادر الاسلامية المختلفة وعلى أحدث ما توصلت اليه دراسات المستشرقين حول الكورد وبلادهم .
لقد لقي كتاب ( الشرفنامه ) عناية خاصة من لدن المؤرخين والمستشرقين في اوروبا عامة وفي روسيا خاصة من لدن القسم الكوردي في معهد الاستشراق التابع لاكاديمية العلوم في لينينغراد حيث بدأت ( يفغينيا فاسيليفا ) بترجمة الشرفنامه الى اللغة الروسية واتمت الجزء الاول منه وصدر في سنة 1967 وانهمكت بعد ذلك في ترجمة الجزء الثاني .

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات