مئات الكورد يخرجون بمظاهرات عارمة امام السفارة العراقية بالسويدمجلس الامن يصدر بيانا بخصوص الأوضاع في كركوكبارام: ما يجري في طوزخورماتو أسوأ من الانفالمطالبات من الكونغرس لخارجية بلادهم بالتدخل لإيقاف هجوم العراق وايران على الكورداحتجاجات في المانيا ضد هجوم الحشد الشعبي على الكوردرجل دين كوردي: مخطئ من يعزو الهجوم على كوردستان إلى إجراء الاستفتاءاحتجاجات شعبية أمام مقر الأمم المتحدة والقنصلية الأمريكية في أربيل للمطالبة بدعم كوردستانقيادة محور غربي كركوك - بردي تكذب قيادة العمليات المشتركة الاتحاديةهيأة حقوق الإنسان بإقليم كوردستان: يجب تشكيل لجنة دولية خاصة بانتهاكات الحشد الشعبينوزاد هادي: نزوح 84 ألف شخص من كركوك إلى أربيل جراء العمليات العسكريةتقرير .. رؤية في استفتاء كتالونيا يوشكا فيشر: التكامل الأوربي الأعمق ضرورة أقوى من أي وقت مضىكينيا .. تحطم مروحيةالناتو: قواتنا الآن أكثر استعدادا وقدرة على الانتشارموسكو لا تستبعد تعديل تشريعاتها لمواجهة سياسة واشنطن الهدامةطهران تواصل التفاوض مع موسكو لاقتناء مقاتلات "سوخوي 30"النيجر .. قوات امنراخوي: قررنا إقالة حكومة كتالونيا بسبب تجاوزها للقانون والدستورافغانستان .. هجوم انتحاريالمانيا .. دوافع إرهابيةترامب يحذر من انتشار جرائم الإرهاب


اللقاء ما بعد الأخير إلى الشاعر عدنان حسين  
عدد القراءات: 243        المؤلف: اياد خضير        تاريخ النشر: الخميس 10-08-2017  
إياد خضير
إيهِ شاعرنا البغدادي
جئتُك طائراً بأجنحة القطا
محملاً بالأشواق .. باللهفةِ ...
أسفارك خالدةً ...
والأحمر الهنديُّ يقف منبهراً أمامك
ذكرتَ تاريخاً مضى
عن اسلافه الراحلين إلى أقاصي الندى
قلّبتَ مواجعه
لكنه يبتسمٌ فرِحاً بوفائكَ ...
من بعيد اراك تعدو باتجاهي
حدسٌ يحفّزك للقاء
انا طائرُ الفينيق الذي وصفته
اراك من بعيدٍ تروض الخراب
ليعيد ترتيب فوضاه
في فضاءات حمراءَ لامعةً ...
ابتسامتك تشق الطريق إلى الخيبات
لتبادلها الأمل
وعلامة التعجب من منظرك البهي
تستغربُ شبقَ الموغلين بذم العصافير
أحس بنسيمات الحب
تسرع باتجاه السنابل ومواويل القصب
اطبق على رؤياكَ  وأتيه في النشوة
تلامس روحي سرّ التلاشي
ترتعش يداي
بعدها يقف الارتعاش
وتسكن الروح
بأنتظار الرحي

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات