منظمة الشفافية الدولية: النفط فــي العراق الاتحـــــــادي وفر 800 مليار دولار والفساد كلف 312الزراعة النيابية: من الضروري الاسراع بصرف مستحقات الفلاحينالموسوي: إيقاف التعيينات يحتاج إلى دراسة ومراجعةنائبة: رئاسة البرلمان هـمّشت مطالب الشعب العراقي بشأن مفوضية الإنتخاباتأمنية بابل تحذر من استهداف الزوار الاجانب المارين بالمحافظةكتلة الأحرار ترفض تمديد عمل مفوضية الانتخاباتنيجيرفان بارزاني يهنئ السيدة البيشمركة كوجر صالح حجيرئيس وزراء اقليم كوردستان: ان الاستفتاء ليس الهدف بل هو وسيلة للوصول إلى الأهداف المرجوة وتطلعات شعب الاقليمالرئيس بارزاني: قرار الاستفتاء هو قرار الشعب الكوردستاني وليس لشخص واحد أو حزب معينرئيس وزراء إقليم كوردستان لـ (وكالة الأنباء الروسية): حينما نجري الاستفتاء فهذا لا يعني أننا سنعلن الاستقلال في اليوم الثاني .. رئيس وزراء إقليم كوردستان: رغبتنا وهدفنا هو اجراء محادثات جدية مع بغداد بشأن الآفاق المستقبليةردهة خاصة لعلاج مدمني المخدرات في مستشفيات ذي قارتقــريـــر .. محافظ واسط: مافيات الفساد تقف خلف إعدام الطيور في المحافظةمجلس الديوانية يتحدث عن انهيار المنظومة الاخلاقيةأمانة بغداد ترد على أنباء تقليل حصة الماء لاحياء سكنيةاختفاء 50 عراقياً في المانيا بعد إنقاذهم من مهربينوزارة الكهرباء الاتحادية: نقل 300 ميغاواط الى القيـارة وجنـوبي الموصـلالتصويت على حل اللجنة المشرفة على مجلس ادارة مطار النجف الدوليامينة بغداد: (الباص الأدبي) في بغداد قريباًالتعليم الاتحـادية تسـمح لطالبتين بالتقديم للقبول المركزي لمعدلاتهما العاليةافتتاح دائرة البطاقة الوطنية في امرلي


في السليمانية .. سيد رشيد البقلاوجي اول منتج (البقلاوة - والصمون الحجري - وشربت الزبيب)  
عدد القراءات: 63        المؤلف: عصمت نامق شريف        تاريخ النشر: الخميس 14-09-2017  





السليمانية - التآخي - عصمت نامق شريف
تعود بنا الذاكرة الى عام 1917 حيث اول من بادر الى انتاج شربت الزبيب المرحوم (سيد رشيد البقلاوجي) في مدينة السليمانية حيث كان يجلب الزبيب محملاً على ظهور الخيل من بساتين العنب في القرى والنواحي وبعدها يقوم بوضعه بأكياس خاصة ثم تصفيته وفي الصيف كان يجلب الثلج من منطقة جبل ازمر حيث كان يمزج الثلج مع الملح ويخزن باكياس في حفر على سفح الجبل في موسم تساقط الثلوج ويستمر في الحديث جمال سيد رشيد البقلاوجي وهو احد ابناء (المرحوم سيد رشيد البقلاوجي) قائلاً: وفي احد الايام زاره مواطن من اهالي مدينة حلب السورية وتذوق شربت الزبيب واعجب بمذاقه وكذلك بطريقة صناعته ونظافته واقترح هذا المواطن على والدي ان يفتتح محلً لصناعة الحلويات البقلاوة وغيرها من الحلويات فوافق والدي على الاقتراح واتقن والدي صناعة هذه الحلويات خلال اسبوع فقط وهنا والدي استبدل السكر بصناعة الحلويات باستخدام العسل ومازلنا لحد الان نستخدم العسل في انتاج الحلويات بدلاً من السكر وكان المحل يقع في منطقة (برخانقاه) وكان من ضمن الانتاج مادة الشعرية ومادة للحلويات اخرى كانت تعرف باسم (حاجي بادم) وشاني سكر ولقمة القاضي والزلابية وذاع صيته في بقية محافظات العراق وتلقي طلبات للتجهز وبصورة مستمرة من قبل الملوك والوزراء وكذلك كان يقوم بتجهيز كل المناسبات والاحتفالات بهذه الحلويات التي نالت اعجاب المواطنين واصبح اسم رشيد بقلاوجي مشهوراً بانتاج الحلويات وطوال حياة والدي وهو ينتج الحلويات حرص على تدريب العديد من الحرفيين على انتاج الحلويات من حيث المقادير والمواد المطلوب تحفيزها وكذلك درجات الحرارة المطلوبة لكل نوع من الحلويات حيث قام الاخوة الحرفيين بعد ذلك يفتح معامل خاصة بهم لانتاج الحلويات .
ويستمر السيد جمال بالحديث قائلاً:- وبعد نجاحه في صناعة الحلويات وتحضير شربت الزبيب اتجه بالتفكير الى انتاج الصمون الحجري وفي عام 1959 انتج والدي البسكت وكان معروفا باسم (بسكت جمهوري) والان محلنا مازال موجوداً في منطقة (خانقاه) التي تقع في وسط مدينة السليمانية .
وهنا لابد من الاشادة بدور واهتمام منظمة (كلتور وان) والمسؤول عنها الفنان - بشكو مصطفى- حيث اقام مهرجانا وعروضا للمواد الفلكلورية والتراثية وقد خصص جناحا الى منتجات رشيد بقلاوجي والذي هو جزء من تاريخ مدينة السليمانية وقد استحسن زوار المعرض هذه الالتفاتة والمبادرة وعرض الموروث الشعبي والتي اعادت بنا الذاكرة الى ايام زمان.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات