محافظ الديوانية يحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية تردي الخدمات في المحافظةالبصرة تهدد بقطع واردات الموازنة اذ لم تصلها الاستحقاقات الماليةالمالية النيابية: صندوق النقد الدولي يشترط على الحكومة الاتحادية تخفيض رواتب الموظفينمظاهرات كوردية امام السفارة الاتحادية في بروكسلالخارجية الامريكية: نراقب الوضع عن كثب وقلقون من اعمال العنف في كركوكالأمم المتحدة: التحركات العسكرية في كركوك أدت إلى نزوح الآلاف من المدينةالقنصل الروسي في أربيل: ليست لدى موسكو أي خطة لإغلاق قنصليتها بإقليم كوردستانالحزب الديمقراطي الكوردستاني السوري يدين الهجمة العدوانية الظالمة على كركوك وشعب كوردستانكوسرت رسول يصدر بياناً شديد اللهجة بشأن أحداث كركوكالرئيس بارزاني: سيصل شعب اقليم كوردستان الى مبتغاه وارادته ومطالبه المباركة بهمة وشجاعة عاجلا ام آجلامادور الطبقة الواعية في مايحصل في العراق ؟ما هو ثمن قتل الشعب الكوردستاني هذه المرة؟العـبرة بالخواتـيمالعراق - بين تجربتين؟حزب الحق والحريات: النظام العراقي الطائفي سيغرق في الدماء التي أراقهاايران تستولي على كبرى آبار نفط كوردستان والمنطقةوفاة رئيس كتلة الحركة الاسلامية في برلمان اقليم كوردستانالحشد الشعبي ينهب ممتلكات الكورد ويحرق سوقاً في طوزخورماتوالكورد في طوزخورماتو يناشدون لتقديم مساعدات عاجلة لهممحلل أميركي: إيران المستفيد مما يحدث في كركوك


متى يعود الغائب  
عدد القراءات: 531        المؤلف: محمد الشحات        تاريخ النشر: الخميس 12-10-2017  
شعر : محمد الشحات
كاد يطاولني
فأكاد أشب لألحقه
كي أمطره
بمزيد من قبلاتي
كنت أخبئها
وأحاول
أن أتحين رجفته
كيما أخرج مبتهجا
فأدس بعيني كل ملامحه
حين أحاول
أن املأ صدري
من طيب روائحه
آه يابلورة عيني
ومداد حروفي
في محبرة جفت
حين رحلت
فلا تتركني
طال وقوفي
منتظرا خلف الباب
وإن دق
فصوت هواء
جاء لكى يخدعني
ويخادعني
كنت أقلب في أدراجك
فوجدتك تخفي
أول مسطرة
وسطورك حين بدأت
تخط بأول أحرفك
لتكتب إسمى
حين رأيتك تكبر
كنت أخاف
بألا يتسع الصدر ليحملك
وما أخشاه
بأن تتركني
وقطاري يمضي هل تدركني
كنت سألت عيونك حين رحلت
متى سيعود الغائب
فأنا أخشى
إن عدت
بألا تجد البيت
وقد غبت

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات