منظمة الشفافية الدولية: النفط فــي العراق الاتحـــــــادي وفر 800 مليار دولار والفساد كلف 312الزراعة النيابية: من الضروري الاسراع بصرف مستحقات الفلاحينالموسوي: إيقاف التعيينات يحتاج إلى دراسة ومراجعةنائبة: رئاسة البرلمان هـمّشت مطالب الشعب العراقي بشأن مفوضية الإنتخاباتأمنية بابل تحذر من استهداف الزوار الاجانب المارين بالمحافظةكتلة الأحرار ترفض تمديد عمل مفوضية الانتخاباتنيجيرفان بارزاني يهنئ السيدة البيشمركة كوجر صالح حجيرئيس وزراء اقليم كوردستان: ان الاستفتاء ليس الهدف بل هو وسيلة للوصول إلى الأهداف المرجوة وتطلعات شعب الاقليمالرئيس بارزاني: قرار الاستفتاء هو قرار الشعب الكوردستاني وليس لشخص واحد أو حزب معينرئيس وزراء إقليم كوردستان لـ (وكالة الأنباء الروسية): حينما نجري الاستفتاء فهذا لا يعني أننا سنعلن الاستقلال في اليوم الثاني .. رئيس وزراء إقليم كوردستان: رغبتنا وهدفنا هو اجراء محادثات جدية مع بغداد بشأن الآفاق المستقبليةردهة خاصة لعلاج مدمني المخدرات في مستشفيات ذي قارتقــريـــر .. محافظ واسط: مافيات الفساد تقف خلف إعدام الطيور في المحافظةمجلس الديوانية يتحدث عن انهيار المنظومة الاخلاقيةأمانة بغداد ترد على أنباء تقليل حصة الماء لاحياء سكنيةاختفاء 50 عراقياً في المانيا بعد إنقاذهم من مهربينوزارة الكهرباء الاتحادية: نقل 300 ميغاواط الى القيـارة وجنـوبي الموصـلالتصويت على حل اللجنة المشرفة على مجلس ادارة مطار النجف الدوليامينة بغداد: (الباص الأدبي) في بغداد قريباًالتعليم الاتحـادية تسـمح لطالبتين بالتقديم للقبول المركزي لمعدلاتهما العاليةافتتاح دائرة البطاقة الوطنية في امرلي


العراقية : طلب رئاسة الادعاء العام بايجاد بديل لطالباني امر مرفوض وغير دستوري  
عدد القراءات: 151        المؤلف: بغداد - التآخي        تاريخ النشر: الأربعاء 15-05-2013  

 وصفت النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي طلب رئاسة الادعاء العام بايجاد بديل لرئيس الجمهورية جلال طالباني لشغل منصبه بالامر المرفوض وغير الدستوري.

وقالت الجميلي امس الثلاثاء انه :" يجب ان يكون هناك مطلب جماهيري ومطلب من منظمات المجتمع المدني لمجلس النواب بان يكون هناك بديل لرئيس الجمهورية جلال طالباني لشغل منصبه لا ان يتدخل مجلس القضاء او رئاسة الادعاء العام بان يطالب مجلس النواب بتعيين بديل لرئيس الجمهورية لانه امر غير دستوري وغير قانوني لان الدستور كتب على اساس الفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والرقابية ".

واضافت :" ان من الضروري ان يكون هناك بديل عن طالباني لشغل منصب رئيس الجمهورية لان الفراغات في الدولة كثيرة ، فهناك رئيس الجمهورية ونائبه ووزراء الدفاع والداخلية والامن الوطني بالاضافة الى فراغات كثيرة باستقالة الكثير من وزراء القائمة العراقية ".

وتابعت الجميلي :" كما ان نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي من حزب رئيس الوزراء نفسه وهذا امر مرفوض " مشيرة الى ان تعيين بديل لرئيس الجمهورية يكون من قبل مجلس النواب حصرا لانه الجهة الوحيدة المخولة بانتخاب رئيس الجمهورية.

واوضحت :" ان مشكلة الكتل السياسية هي ان المجاملة طاغية على جميع الحوارات ، واذا كانت هناك مطالبة بايجاد البديل لرئيس الجمهورية فستكون مطالبة باستحياء خوفا من الحرج ، لان طالباني له ارث سياسي كبير وهو شخصية محبوبة لدى جميع الكتل السياسية ".

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات