سائقون سابقون لدى ديوان محافظة البصرة يتظاهرون للمطالبة بمستحقاتهمالخزاعي: جهات سياسية متنفذة تُعرقل استجواب رئيسي الوقفين السني والشيعيالفهداوي: الهجوم على منفذ طريبيل له أهداف اقتصاديةالمالية النيابية تدعو القضاء إلى الإسراع بحسم ملفات فساد خطيرةتحالف القوى العراقية: ورقتنا للتسوية لم نقدمها للكتلالتحالف الوطني يشدد على إبعاد استجوابات البرلمان عن الاستهداف السياسيرئيس اقليم كوردستان يجتمع مع الأحزاب والأطراف السياسية الكوردية بكوردستان تركيا لبحث جملة من القضايارئيس اقليم كوردستان يبحث مع الرئيس التركي الحرب على داعش الارهابي ومراحل عملية تحرير الموصلتقرير .. تحفزها فضائح فساد المرشحين تصاعد فرص زعيمة اليمين المتطرف في الفوز برئاسة البلادالكشف رسميا عن طريقة اغتيال أخ زعيم كوريا الشماليةروحاني يقرر خوض الانتخابات الرئاسية المقبلةمسؤول قانوني بريطاني: داعش الارهابي يخطط لشن هجمات إرهابية في المملكةتنافس حامي الوطيس بين ميركل وشولتز في الانتخابات المقبلةقرغيزستان .. توقيف زعيم معارضةالسويد .. حريق في مركزألمانيا .. وصول مهاجرينامريكا .. عقوبات صارمةترامب يفاخر بأن ادارته حققت كل شيءمارين لوبان تخسر أمام ماكرون في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة بفرنساالخطوات التوعوية في مواجهة مخاطر المرحلة


ربع ( العراقيين ) يعيشون في مناطق سكنية عشوائية .!.  
عدد القراءات: 184        المؤلف: خالد القره غولي        تاريخ النشر: الخميس 12-01-2017  
د . خالد القره غولي 
ربع العراقيين يعيشون الآن في مناطق سكنية عشوائية و جميع المحافظات اليوم تعاني من مشكلة (العشوائيات) التي تتفاقم خطورتها يوما بعد يوم ، الساكنون في هذه العشوائيات جميعهم من العراقيين الفقراء وتحديدا من محدودي الدخل .. فمنهم الموظف والمعلم والشرطي والعسكري والكاسب والعاطل والمتقاعد .. وبيوتها مبنية بتواضع كي تسكنها عائلة ما من فقراء العراقيين ، عموما لم تحرك مجالس المحافظات ساكنا لإحصاء وتقييم هذه المناطق على الأقل ومن ثم يتم اتخاذ القرار المناسب بشأنها بل يتم فقط تهديدهم وطردهم من بيوتهم ووصل الأمر في أحد مناطق بغداد الى هدم هذه البيوت على رؤوس ساكنيها !
الموضوع معقد لكن حله ليس بالمستحيل ، فالحكومة المركزية وضعت صلاحيات هذا الأمر بيد المجالس المحلية التي كان من الأفضل لها بدلا من استخدام لغة التهديد أن تجد بدائل لمن سكن في هذه المناطق ورفع الأمر ومقترحاته لجهات أعلى كي يتم النظر في ايجابياته وسلبياته وتأثيراته على التخطيط الحضري وتحديث خرائط الإسكان لكل مركز محافظة أو قضاء أو ناحية بعد أن بدأت مخاطره تظهر واضحة للعيان في كل يوم إثر قيام مكاتب ومافيات ومجموعات منظمة تشرف عليها وتدعمها تكتلات سياسية وحزبية بالسيطرة على هذه العشوائيات وتوزيعها لكسب الأصوات الانتخابية أو بيعها للاستفادة من وارداتها المالية.. ومن طريف ما يذكر أن البيوت الموزعة والمبنية بتواضع في بعض العشوائيات نظمت بشكل مدروس وجيد بصورة أفضل من مناطق داخل المدن العراقية .. تجاوزات وعشوائيات ستكون عما قريب جدا هي الحل المنتظر لكثير من أزمات السكن في البلاد إذا ما تم التعامل معها بمنطق علمي وطني مدروس.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات