تقــريـــر .. التعليم النيابية تطالب بحصانة الجامعات وابعادها عن التسييسمصرف الرافدين يمنح قرضا بـ50 مليونا لاصحاب الفنادقمدير زراعة كربلاء: تسويق التمور من اختصاص وزارة التجار وأسعارها يحددها التجارالبصرة تطالب بتعديل قانون مكافحة المخدرات90% من اصحاب بسطات الكرادة ليسوا من اهلهاكهرباء الجنوب تدعو المواطنين في أربع محافظات لرفـع التجاوزاتاستهداف خطوط الشبكة الكهربائية في البصرةصحة الرصافة تشدد على متابعة الوافدين بأجراء الفحوصات الخاصة بالعوز المناعيوزير التربية الاتحـادي يعلن تأهيل 13 مدرسة في أيمن الموصلضبط 10 شاحنات مخالفة في منفذ سفوان الحـدوديوزير التعليم الاتحادي يلتقي وفدا من المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيميائيةهموم البلاد .. الصحف الورقية لا تمــــوتبعد خراب .. حالات انتحاربعد خراب ..موظفو العقودللانتباه فقطضرورة دعم الجامعات الأهلية لدورها المهم في خدمة المجتمعالى انظار المسؤولين .. مجزرة على قارعة الطريقضرورة تفعيل القروض المصرفية في ضوء حملة الاعمار والبناء والاستثمارالتسول وصمة عار على جبين الدولةلمــــاذا ؟


تحقيقات

السينما والتلفزيون والمسرح فنون تحارب المعاقين .. القضية لصناع السينما والمسرح والتلفزيون قضية تجارة وربح ولا يهمهم ما يتعرض له الانسان المعاق من الام نفسية, جراء ما يطرحون من عروض

ما ازال أتذكر الكثير من الأفلام العربية وهي تقدم الشخصيات المعاقة, لأجل السخرية أو للاستهزاء بها, فتكون محور موضوع النكتة! وكذلك فعل المسرح العراقي بشكل فاضح, عبر استغلاله لعوز فئة من المعاقين وقدمهم كمادة للضحك عليهم, وبعض المسلسلات التي ركزت على السخرية من المعاقين, كذلك بعض البرامج التلفزيونية فهي تلجأ للمعاقين والأقزام فقط للضحك, من غير أن تفكر بطرح قضايا هذه الفئة! انه اتجاه...تكملة الخبر

بقلم: اسعد عبد الله عبد علي

العدد والتاريخ: 7430 ، 2017-08-30

هل تعدّ المولات جزءاً من سلسلة مشاريع نجحت أمانة بغداد فيها في دعم المستثمرين وخلق شراكة حقيقية مع القطاع الخاص
- المولات تغري المواطن بخدماتها الاجتماعية والترفيهية من اماكن تسلية ومقاهٍ ومطاعم فضلا عن محال التسوق وما تحويه من بضائع بعد انتشار العديد من (المولات) الصغيرة والكبيرة في بغداد والمحافظات شهد الواقع العراقي نوعا من الارتياح باعتبارها متنفسا للعوائل من هموم العمل ومنغصات الحياة بالاضافة الى كونها تمثل وجها متطورا يعكس السمعة الايجابية للبلاد وبهذا الشأن فقد تباينت الاراء بين...تكملة الخبر

بقلم: علي عامر

العدد والتاريخ: 7426 ، 2017-08-24

لمــــاذا الشـــباب لا يقـــرأون؟ .. ان الحروب المتكررة وغياب البرامج الحكومية الهادفة لرفع وعي المجتمع كان لها الاثر الكبير باستمرار الغرق في الجهل

تحسر كثيرا استاذ محمد وهو يرى مكتبته الكبيرة مهملة, لا احد من أولاده يهتم بالكتب او يطالعها, فكلهم مشغولون بالموبايل والحاسوب, تاركين كنوز الكتب التي جمعها على مر عقود من الزمن, حاول مرارا ان يبين لهم اهمية الكتاب في حياة الانسان, وان آفاق التفكير تتفتح بكثرة المطالعة, وان النهضة الغربية انطلقت عندما رفعوا قيمة الكتاب, فالغرب امة تقرأ, ونحن امة ترفض الكتاب, شعر استاذ محمد بحزن كبير,...تكملة الخبر

بقلم: اسعد عبد الله عبد علي

العدد والتاريخ: 7389 ، 2017-07-04

مشكلة انقطاع الماء في بغداد .. لماذا ؟ ومن المسؤول؟ شح الماء اصبح ازليا في العراق الاتحادي نتيجة فشل المسؤولين في عملهم فاغلبهم فاسدون او جاهلون ولا تشغلهم مشاكل النــاس

عاد ابو فراس مسرعا للبيت فحرارة الظهيرة لا تقاوم , نعم كان يوما متعبا في العمل قد اخذ كل الجهد من ابي فراس, وهذه الحرارة اللاهبة تكاد تفتك بما بقي من جسده, يسرع بخطاه نحو البيت, وتتراقص في مخيلته ان يقف تحت دوش ماء بارد, ليزيل التعب ويطفئ لهيب حرارة الطريق, ويعود للحياة فهو الان جسد ميت, واخيرا وصل لبيته, اسرع نحو الحمام وامسك صنبور الماء بيد ترتعش من الجهد والتعب, انتظر الماء ان يخرج له وينسيه...تكملة الخبر

بقلم: اسعد عبد الله عبد علي

العدد والتاريخ: 7383 ، 2017-06-19

مشكلة التلوث الازلي .. الى متى؟ سنوات طوال والمؤسسات الحكومية المعنية تسجل فشلا فاضحا في عملية تحسين الوضع البيئي
يعدّ العراق الاتحادي من اكثر بلدان المنطقة تلوثا, نتيجة الحروب المتكررة التي استخدمت فيها الاف الاطنان, التي بقيت اثارها متراكمة من دون أي جهد لاصلاح الخلل, وهنالك عوامل اخرى متعددة, من قبيل مخلفات المصانع والمؤسسات ومن قبيل مخلفات عوادم السيارات الى جانب تلال النفايات التي يتم حرقها بطرق بدائية لتنتج غيوما من الدخان السام. سنوات طوال والمؤسسات الحكومية المعنية تسجل فشلا فاضحا في عملية تحسين...تكملة الخبر

بقلم: اسعد عبد الله عبد علي

العدد والتاريخ: 7380 ، 2017-06-14

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات