زيباري لدول الغرب: الوقوف ضد الاستفتاء مخالف لمبادئكم ولا حاجة لموافقة بغداد على اجرائهوفد من منظمة (DSF ) الفرنسية يزور دائرة العلاقات الخارجيةنجم الدين كريم: تأخير تحرير الحويجة خطر على جميع المحافظاتملا بختيار: أبلغنا إيران بأن الاستفتاء طريق لضمان مستقبلناالفرع الخامس يهنئ مدير جنسية محافظة واسطممثل الايزيديين في اللجنة العليا للاستفتاء: فرصة تأريخية للكورد الايزيديين لحسم مستقبلهمالمتحدث باسم حكومة اقليم كوردستان ينفي قيام الحكومة التركية بـ (وضع اليد) على واردات الإقليم اذ بدأت بارسال الإيرادات بشكل منتظمكتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني: لا رجعة عن الاستفتاء وسنحلحل العقبات والعراقيللجنة الاستفتاء: وفد برلماني أوربي سيزور كوردستان قريباالقانونية النيابية: في الأيام المقبلة سينتهي عمل اللجنة المكلفة باختيار مفوضين جُددنجيبة نجيب: لا وجود لرقم حقيقي وواضح يدل على حجم الخراب والدمار الذي تعرضت له المدن المحررةتحالف القوى يقيل (احمد المساري) من رئاسة كتلته النيابيةالمالية النيابية: ديون العراق الاتحادي تجاوزت 111 مليار دولاراهالي الوركاء في المثنى يتظاهرون للمطالبة بتوفير الكهرباء والماءاعتصام مفتوح لخريجي معهد نفط البصرة في بغدادترامب يرشح محافظا سابقا لمنصب سفير بلاده في روسياميركل تدين اعتقال تركيا لنشطاء بينهم ألمانيفي اتصال هاتفي .. أردوغان يبحث مع أمير قطر العلاقات الثنائيةرئيس الفلبين يطلب من الكونجرس تمديد الأحكام العرفية حتى نهاية 2017عقوبات أمريكية جديدة تطول شركات ومسؤولين في إيران والصين وتركيا على خلفية برنامج طهران الباليستي


بحوث ودراسات

أسباب الغزّالي إلى كتابه تهافت الفلاسفة .. ورجع عدد من هؤلاء الواقفة إلى القول بأئمة الشيعة الاثني عشرية وغلا بعضهم وبقي بعضهم الآخر على وقفه حتى القرن الخامس للهجرة، ثم تلاشى الوقف ولم يعد للواقفة ذكر بعد القرن الخامس للهجرة
تأليف الباحث /  صباح محمد علي  -  الجزء الخا مسة عشر الحلقة الخامسة عشرة د. واقفة الشيعة الامامية الاثني عشرية : الوقف عند الشيعة الامامية الاثني عشرية يتصل بالإمامة، ويعني أن لا تساق الإمامة الأب بعد موته الى ابنه بإنكار موت الإمام الأب والقول أنه لم يمت ولا يموت، بل هو حي مختف في موضع، وأنه المهدي الذي سيخرج ويملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً. وضدهم الشيعة الذين...تكملة الخبر

بقلم: صباح محمد علي

العدد والتاريخ: 7399 ، 2017-07-18

أسباب الغزّالي إلى كتابه تهافت الفلاسفة .. أختلف المتكلمون في الامامة، وفي من هو الأفضل من بين الصحابة، وفي الأحداث التي حدثت في السنين الأخيرة من خلافة عثمان بن عفان، وفي الحرب التي كانت بين الخليفة الراشد علي بن أبي طالب وطلحة والزبير، وغدت هذه الخلافات مسائل كلامية
تأليف الباحث / صباح محمد علي - الجزء الرابع عشر ب- وقفة المحدثين: أثيرت مسألة خلق القرآن في خلافة المأمون سنة 218هـ،(1) وشغلت المتكلمين وأصحاب الحديث لأجيال. وقد انحاز المعتزلة- كما هو معروف- إلى القول بخلق القرآن، وانحاز أصحاب الحديث إلى القول ان القرآن قديم وليس مخلوقاً. وبلغ النزاع بينهما في هذه المسألة، التي عرفت بمحنة خلق القرآن، إلى غاية بعيدة، وامتحن فيها المحدثون، غير ان الأمر تغير بعد...تكملة الخبر

بقلم: صباح محمد علي

العدد والتاريخ: 7394 ، 2017-07-11

أسباب الغزّالي إلى كتابه تهافت الفلاسفة .. لا صلة تصل فلسفة ابن سينا بالشيعة الامامية الاثني عشرية في الوقت الذي كتب فيه الغزالي كتابه (تهافت الفلاسفة) وما قاله الدكتور محمد عابد الجابري في هذه المسألة لا يعدو أن يكون مجازفة لا أساس لها من الصحة وهو مقدمة كاذبة
تأليف الباحث / صباح محمد علي  - الجزء الثالث عشر وزيادة على كل ذلك كنّ متكلمو الشيعة الامامية الاثني عشرية العداء اللد للفلاسفة اليونانيين ومن تبعهم من الإسلاميين، ونقضوا عليهم فلسفتهم، فقد رد هشام بن الحكم على أرسطو في التوحيد (1). وكتب الفضل بن شاذان الينسابوري (كتاب الرد على الفلاسفة)(2) و(كتاب النقض على من يدعي الفلسفة في التوحيد والأعراض والجواهر والجزء)(3) وتجرأ الناشئ الأكبر وتجرد...تكملة الخبر

بقلم: صباح محمد علي

العدد والتاريخ: 7389 ، 2017-07-04

أسباب الغزّالي إلى كتابه تهافت الفلاسفة .. ان الزامات الشيعة الامامية الاثني عشرية هي الزامات فرقة المعتزلة نفسها، ولاسيما البصريين منهم، أو قريبة منها، وليس بين الفرقتين في اصول الدين فارق كبير إلاّ الإمامة
تأليف الباحث  - صباح محمد علي  /  الجزء الثاني عشر ثالثاً: تهافت الفلاسفة والشيعة الامامية الاثني عشرية: انفرد الدكتور محمد عابد الجابري بأراء نقض بها أراءه السابقة. ويتلخص ما انفرد به. في أن الغزالي صنف كتابه (فضائح الباطنية) ليرد به على الشيعة الإسماعيلية، ثم صنف كتابه (تهافت الفلاسفة) ليرد به على الفرع الآخر من الشيعة، أي الامامية الاثني عشرية، أي أن الغزالي كان بذلك قد أكمل...تكملة الخبر

بقلم: صباح محمد علي

العدد والتاريخ: 7384 ، 2017-06-20

أسباب الغزّالي إلى كتابه تهافت الفلاسفة .. وأشار الدعاة الإسماعيليون إلى انخداع بعض العامة بهؤلاء الفلاسفة تقليداً بلا تحقيق وأعادوا سبب ذلك إلى نظر هؤلاء المقلدين القليل
تأليف الباحث -  صباح محمد علي  /  الجزء العاشر ويرتبط بمسألة قدم العالم قدم المكان والزمان، وهما عند بعض الفلاسفة قديمان، وعند الإسماعيلية محدثان، وفي ردهم على الفلاسفة لم ينجر الإسماعيليون إلى التفاصيل، سواء كانت أقطار العالم ستة أو أكثر، فاذا كان قطر العالم محدثاً فالعالم محدث، أي أن المكان محدث، وكذلك الأمر مع الزمان فانه مرتبط بحركات الفلك، فالزمان محدث وليس له حقيقة إلا أنه...تكملة الخبر

بقلم: صباح محمد علي

العدد والتاريخ: 7374 ، 2017-06-06

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات