تقــريـــر .. التعليم النيابية تطالب بحصانة الجامعات وابعادها عن التسييسمصرف الرافدين يمنح قرضا بـ50 مليونا لاصحاب الفنادقمدير زراعة كربلاء: تسويق التمور من اختصاص وزارة التجار وأسعارها يحددها التجارالبصرة تطالب بتعديل قانون مكافحة المخدرات90% من اصحاب بسطات الكرادة ليسوا من اهلهاكهرباء الجنوب تدعو المواطنين في أربع محافظات لرفـع التجاوزاتاستهداف خطوط الشبكة الكهربائية في البصرةصحة الرصافة تشدد على متابعة الوافدين بأجراء الفحوصات الخاصة بالعوز المناعيوزير التربية الاتحـادي يعلن تأهيل 13 مدرسة في أيمن الموصلضبط 10 شاحنات مخالفة في منفذ سفوان الحـدوديوزير التعليم الاتحادي يلتقي وفدا من المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيميائيةهموم البلاد .. الصحف الورقية لا تمــــوتبعد خراب .. حالات انتحاربعد خراب ..موظفو العقودللانتباه فقطضرورة دعم الجامعات الأهلية لدورها المهم في خدمة المجتمعالى انظار المسؤولين .. مجزرة على قارعة الطريقضرورة تفعيل القروض المصرفية في ضوء حملة الاعمار والبناء والاستثمارالتسول وصمة عار على جبين الدولةلمــــاذا ؟


احداث وتاريخ

قراءة موجزة في سِفر البارزاني الخالد

من منا لم يسمع بقصة أساطير الكفاح الوطني المسلح، ولم يقرأ عناوين الملاحم البطولية، ولم يقف مندهشا أمام رمز الثورات التحررية الكوردية في منتصف القرن الماضي ولم يقلب صفحات نضال صمود سلالة الاسرة الوطنية المناضلة في مبتدأ القرن العشرين. ذلك القرن الذي اندلعت فيه شرارة الكفاح والمقاومة ضد قوات المحتلين ومضطهدي الشعوب المنتفضة.. لقد حبا الله على الشعب الكوردي المناضل المحب لشمس الحرية بقائد تاريخي...تكملة الخبر

بقلم: حكيم نديم الداوودي

العدد والتاريخ: 7079 ، 2016-03-02

الى روح القائد الخالد مصطفى بارزاني في الذكرى ال37 لرحيله
عبد الوهاب طالباني - سيدني
سيّدُ الجبل وحدكَ عرفتِ توليفة التحدي: عصفَ الرياح وقصفَ الرعود ولسعَ اللهيب...وليالي الصقيع وحدكَ عرفت سرّ الجبل وعلّمتَ أسراب الغزلان خفاياه **** عرفناكَ قطعة مهيبة من جلمود الصخرة العتيدة وقامةَ تَحدٍّ قدّت من شموخ الجبل **** عرفتكَ وشوشات الغابات،  وعتمة المسالك الموحشة في ليالي القهر، عرفتك متاهات الشّعاب،  وصقيع "آراس" المدفون بالاسرار...تكملة الخبر

بقلم: عبد الوهاب طالباني

العدد والتاريخ: 7079 ، 2016-03-02

العلاّمة المـُجتهد والمرشد الديني للكورد الفيليين الشيخ مصطفى الطالب البغدادي..حصل على شهادة عالمية في الفقه والتفسير وعلى العديد من الشهادات الفخرية
اعداد التآخي
تكاد مؤلفات التاريخ الاسلامي لا تتسع بعض الاحيان لتسجيل الوفرة الوافرة من الخدمات الجليلة التي قدمها الكورد للشريعة الاسلامية منذ فجر الاسلام. ولقد ترك الكورد الفيلية، ولا يزالون يتركون، بصماتهم في شتى المجالات، وان التاريخ شهد ولادة كوكبة من الشخصيات النادرة من الكورد الفيليين لم تزل اسماؤهم تلمع في حياتنا الحاضرة ومستقبلنا، ومن هذه الشخصيات العلامة المجتهد الشيخ مصطفى الطالب...تكملة الخبر

التآخي

العدد والتاريخ: 7028 ، 2015-12-16

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات