تقــريـــر .. التعليم النيابية تطالب بحصانة الجامعات وابعادها عن التسييسمصرف الرافدين يمنح قرضا بـ50 مليونا لاصحاب الفنادقمدير زراعة كربلاء: تسويق التمور من اختصاص وزارة التجار وأسعارها يحددها التجارالبصرة تطالب بتعديل قانون مكافحة المخدرات90% من اصحاب بسطات الكرادة ليسوا من اهلهاكهرباء الجنوب تدعو المواطنين في أربع محافظات لرفـع التجاوزاتاستهداف خطوط الشبكة الكهربائية في البصرةصحة الرصافة تشدد على متابعة الوافدين بأجراء الفحوصات الخاصة بالعوز المناعيوزير التربية الاتحـادي يعلن تأهيل 13 مدرسة في أيمن الموصلضبط 10 شاحنات مخالفة في منفذ سفوان الحـدوديوزير التعليم الاتحادي يلتقي وفدا من المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيميائيةهموم البلاد .. الصحف الورقية لا تمــــوتبعد خراب .. حالات انتحاربعد خراب ..موظفو العقودللانتباه فقطضرورة دعم الجامعات الأهلية لدورها المهم في خدمة المجتمعالى انظار المسؤولين .. مجزرة على قارعة الطريقضرورة تفعيل القروض المصرفية في ضوء حملة الاعمار والبناء والاستثمارالتسول وصمة عار على جبين الدولةلمــــاذا ؟


تواصل

كنـــــوز
د. صباح ايليا القس
       لولا الحياءُ وأنّ رأسي قد عسا        فيه المشيبُ لزرتُ أُمِّ القاسمِ        وكأنها وسط النســــاء أعاَرها        عينيه أحورُ من جآذر جاسمِ        وسْنان أقصـده النعاسُ...تكملة الخبر

بقلم: صباح ايليا القس

العدد والتاريخ: 7436 ، 2017-09-14

في حوار صريح مع القاص علي السباعي .. البدايات ، الترسيخ، الطموح

علي السباعي صوت قصصي متميز بدأ خطواته القصصية قبل ما يقرب من عقدين ولان قصصه استلهمت الواقع ولم تتخل عن الفن القصصي وما سجلته السنوات الأخيرة من تشابك في الأساليب ونزوع تجريبي فقد فرض صوته كصوت قصصي ناضج يشكل امتداداً للأصوات القصصية التي سبقته . ومن قصة إلى أخرى يصل القارئ في رحلة ممتعة إلى لون قصصي معاصر يستثمر فنون السرد العربي ويتمازج مع ما حققته القصة في العالم من قفزات على صعيد البناء الفني...تكملة الخبر

متابعة - التآخي

العدد والتاريخ: 7436 ، 2017-09-14

الكلدوآشوري يوسف ملك علم من أعلام الفكر والسياسة (1899-1959م)
دولار زنكي
أن يحب المرء وطنه وشعبه، ويسعى في سبيل أمن بلاده ورخاء شعبه ورفاهيته ويذود عن حمى أرضه فتلك أمور بدهية لا غرابة فيها وليست بدعة من البدع. إنها فطرة في كل إنسان سويّ. وسجية من سجاياه أن يملأ عشق الوطن وحب الأهل قلبه وينعما فكره وإحساسه، وقد يطغى هذا العشق ويتفاقم هذا الحب فلا يبقى في نفسه ومجمل كيانه تعلّقٌ بغير قومه وأرضه وكل ما يمتُّ إليهما بصلة. ولكننا قد نعثر على سيرة إنسان في سفر...تكملة الخبر

متابعة - التآخي

العدد والتاريخ: 7436 ، 2017-09-14

هُتَافُ الشَّوْق
هالة نور الدين
يَا هُتَافَ الشَّوْقِ صَوْبَ الكَمَالِ بَيْنَ أنْفَاسِ الصَّدَى والجَلَالِ *** إنَّ فِي قَعْري تَسَابِيحُ بَحْرٍ تُرْهِقُ النَّجْوَى بطُولِ امْتِثَالِ *** ثِقْ وأنْتَ ..، يَا نُبُوءَةَ مَوْجِي لمْ أعُدْ أخْشَى عِنَادَ الظِّلَال *** مُدْ صِرَاطًا فِي رَبَابَةِ وَجْدِي لا تَلُمْنِي .. فِي صَبَابَةِ حَالِي *** إذْ تُطِلُّ فِي مَناسِكِ لَيْلي أيُّ نُسْكٍ قَدْ...تكملة الخبر

متابعة - التآخي

العدد والتاريخ: 7436 ، 2017-09-14

قصة قصيرة .. اليوم السابع
هادي عباس حسين
يوم تموزي حار امتاز بارتفاع درجة حرارته للحد الأقصى  جدا اذ تجاوزت الخمسين بدرجات ونحن في السابعة  منه إذ بعده بسبع أيام سيحتفل الناس بذكرى ثورة الرابع عشر من تموز التي نقلتنا من عهد الملوكية لعهد الجمهورية التي قال عنها البعض أنها عهد  التحرر الذي بوساطة عم الخراب والدمار والآخر قال عنه عهد الخير والديمقراطية وبعد تاريخ اليوم بعشرة أيام ستحل ذكرى ثورة السابع عشر من...تكملة الخبر

بقلم: هادي عباس حسين

العدد والتاريخ: 7436 ، 2017-09-14

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات