تقرير .. جرائم ("داعش" الإرهابي) .. إنموذجاً ريتشارد هاس: ماضي الشرق الأوسط وحاضره تقوضا قرباناً للعنفتركيا تحذر أوربا من التدخل في شؤونهاتيريزا ماي توقع طلب الخروج من الاتحاد الأوربيلافروف: الدرع الصاروخي الأمريكي في كوريا الجنوبية يهدد قواتنا الاستراتيجيةلوبان وفيون يؤكدان التزامهما بتحسين العلاقات بين فرنسا وروسياالنمسا .. اتفاقية توزيع اللاجئينايطاليا .. منظمات إغاثةهولندا .. استقبال اللاجئينالمانيا .. هجوم إلكترونيترامب يبلغ ميركل بأنه سيحضر قمة "مجموعة العشرين" في هامبورغبوتين: تزويد إيران بطائرات ومروحيات مدنية في جدول الأعمالنائبة عن الديمقراطي الكوردستاني: تقرير المصير حلم الشعب الكوردي بأجمعهمؤسسة البارزاني الخيرية تستقبل وفدا من ممثلية كنيسة اربيل للارمن الارثوذوكسقوات الأمن تعثر على جثث خلف سلسلة جبلية في كركوكمجلس كركوك: رفع علم كوردستان مستمر حتى تطبيق المادة 140 في المحافظةتحسين سعيد بك: الرئيس بارزاني يعمل من أجل إنهاء التعقيدات عن طريق السلام والاخوةالقنصل العام الامريكي يبدي اعجابه بالجامعة الامريكية في كوردستان ــ دهوكمسؤول العلاقات الخارجية في اقليم كوردستان يستقبل وفداً من طلبة الأكاديمية الدبلوماسية في فيينازيارة منتظرة للامين العام للامم المتحدة الى اقليم كوردستانبعد رفع علم كوردستان رسميا على مؤسسات كركوك الحكومية .. فاضل ميراني يهنىء الجميع بهذا اليوم التأريخي


كتب وكتاب

النشاط المعجمي بين العربية والإيطالية ..
عز الدين عناية  /  الجزء الثالث رابعا: أوضاع الترجمة بين اللغتين على مدى تاريخ التواصل الثقافي بين العرب والإيطاليين، لم تتجاوز أعمال الترجمة بين العربية والإيطالية 660 عملا.  وتكاد أعداد الأعمال المنجزة تتوزع بالتساوي بين اللسانين، 336 عملا من الجانب العربي و324 عملا من الجانب الإيطالي. ويمكن الرجوع بأولى أعمال الترجمة إلى العربية إلى النصف الأول من القرن التاسع عشر، في مصر...تكملة الخبر

عز الدين عناية

العدد والتاريخ: 7238 ، 2016-11-10

النشاط المعجمي بين العربية والإيطالية
عز الدين عناية  /  الجزء الثاني أ‌-القواميس الإيطالية العربية -القاموس الإيطالي العربي (لخليفة محمد التليسي) يحوي قاموس الليبي التليسي  حوالي 35 ألف مفردة. وعلى ما يورد صاحبه في المقدمة، أن القاموس قد أُلّف لحاجة شخصية، بعد تجربة طويلة مع ترجمة النصوص الإيطالية. فقد حمل هذا العمل رغبة كامنة في نفس صاحبه، منذ أن نشأت لديه صلة بهذه اللغة الجميلة التي أحبها وأحب ثقافتها. يحاول...تكملة الخبر

عز الدين عناية

العدد والتاريخ: 7237 ، 2016-11-09

النشاط المعجمي بين العربية والإيطالية
عز الدين عناية  /  الجزء الاول ضمن السياق الثقافي العربي الإيطالي، يلوح جليا مدى ارتهان تطور الحركة المعجمية بين العربية والإيطالية إلى أوضاع الدراسات بين اللغتين والثقافتين. ففي مستوى الدرس الأكاديمي والبحث العلمي، تبدو انشغالات الجانب العربي دون مستوى نظيره الإيطالي، من حيث الشمول والراهنية والعمق. اذ تتركز جلّ اهتمامات أقسام الدراسات الإيطالية في الجامعات العربية على المدخلين...تكملة الخبر

عز الدين عناية

العدد والتاريخ: 7236 ، 2016-11-08

المؤرّخ ماريو ليفِراني يعيد تشييد بابل في كتابه (تخــيّل بابـــل)
عزالدين عناية
لم أنتبه سوى في مرحلة تالية، حين التحقت بالجامعة الزيتونية طالبا، أن استعمال "يبَلْبِلْ تْبَلْبيلْ"، أي يتكلم بسرعة فائقة، و"مْبَلبْلْ" أي مضطرب وعلى قلق، في الدارجة التونسية، مأتاهما من مفردة "بابل" ومن تلك الدلالة التوراتية العميقة الثاوية في اللاوعي، حين بلبل الله ألسنة الخلق. فاللغة مثلما يقول ذلك النص الجميل للودفيغ فتغنشتاين "يمكن اعتبارها بمثابة المدينة العتيقة،...تكملة الخبر

عز الدين عناية

العدد والتاريخ: 7210 ، 2016-09-29

الآخـــــر منظــــــوراً اليـــــــــه كـــــــذات فاعلـــــــــة .. حوار مع هابرماس بشأن تصويب الحداثة لما بعد العولمة، وجذور الارهاب الحداثوي من ماضي البنيوية الى العولمة المستقبلية
هشام آل مصطفى
جذور الارهاب من الماضي البنيوي الى ما بعد العولمة بعد دراستنا لاسباب وأسس الارهاب الفكرية.. نتساءل هل جاء نتيجة للاصولية الدينية فحسب، ام انه رد فعل انعكاسي للظلم الكوني، وذلك بالرجوع الى التنظير الفلسفي لمفهوم التسامح عند هابرماس، اذ تحاول الفلسفة المعاصرة حل اشكالية الارهاب الاصولي باعتباره مؤسسا على التعصب الطائفي والتميز الديني والتطرف الفقهي والمغالاة في التفريق...تكملة الخبر

بقلم: هشام آل مصطفى

العدد والتاريخ: 7190 ، 2016-08-25

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات