منظمة الشفافية الدولية: النفط فــي العراق الاتحـــــــادي وفر 800 مليار دولار والفساد كلف 312الزراعة النيابية: من الضروري الاسراع بصرف مستحقات الفلاحينالموسوي: إيقاف التعيينات يحتاج إلى دراسة ومراجعةنائبة: رئاسة البرلمان هـمّشت مطالب الشعب العراقي بشأن مفوضية الإنتخاباتأمنية بابل تحذر من استهداف الزوار الاجانب المارين بالمحافظةكتلة الأحرار ترفض تمديد عمل مفوضية الانتخاباتنيجيرفان بارزاني يهنئ السيدة البيشمركة كوجر صالح حجيرئيس وزراء اقليم كوردستان: ان الاستفتاء ليس الهدف بل هو وسيلة للوصول إلى الأهداف المرجوة وتطلعات شعب الاقليمالرئيس بارزاني: قرار الاستفتاء هو قرار الشعب الكوردستاني وليس لشخص واحد أو حزب معينرئيس وزراء إقليم كوردستان لـ (وكالة الأنباء الروسية): حينما نجري الاستفتاء فهذا لا يعني أننا سنعلن الاستقلال في اليوم الثاني .. رئيس وزراء إقليم كوردستان: رغبتنا وهدفنا هو اجراء محادثات جدية مع بغداد بشأن الآفاق المستقبليةردهة خاصة لعلاج مدمني المخدرات في مستشفيات ذي قارتقــريـــر .. محافظ واسط: مافيات الفساد تقف خلف إعدام الطيور في المحافظةمجلس الديوانية يتحدث عن انهيار المنظومة الاخلاقيةأمانة بغداد ترد على أنباء تقليل حصة الماء لاحياء سكنيةاختفاء 50 عراقياً في المانيا بعد إنقاذهم من مهربينوزارة الكهرباء الاتحادية: نقل 300 ميغاواط الى القيـارة وجنـوبي الموصـلالتصويت على حل اللجنة المشرفة على مجلس ادارة مطار النجف الدوليامينة بغداد: (الباص الأدبي) في بغداد قريباًالتعليم الاتحـادية تسـمح لطالبتين بالتقديم للقبول المركزي لمعدلاتهما العاليةافتتاح دائرة البطاقة الوطنية في امرلي


ذاكرة

نقطــة ضــوء .. منيرة الهوزوز
واسمها الحقيقي (منيران فهاود العجمي)  ولقبت بالهوزوز لكونها أول مطربة عراقية غنت الأغنية الشعبية ( الهوزوز ) ومفردة الهوزوز وهو طائر لا يستقر على فنن أو غصن، جاءت في واحدة من اغانيها, وقد عرفت برقة وعذوبة صوتها ويختلف المؤرخون في تاريخ ولادتها 1893 ولكنها عاصرت سليمة مراد وإن كانت سليمة باشا قد سبقتها في مجال الفن والطرب ولم يكن لهما منافس في الغناء الشعبي العراقي. وفي العشرينيات من القرن...تكملة الخبر

بقلم: ايمان البستاني

العدد والتاريخ: 7439 ، 2017-09-19

من الذاكــرة العراقيـة .. نوري السعيد ومدفع الافطار ما لــــم يـــــدونه المؤرخون العراقيون المعاصرون !
دكتور ابراهيم العلاف  /  القسم الاول في تاريخ أي بلد ، وفي ذاكرته  التاريخية روايات تُحكى لكنها لا تؤخذ مأخذ الجد بمعنى لا يعول عليها في تثبيت حقائق تاريخية محددة .. وقد يعرفها القلة من المؤرخين ، لكن الكثيرين من الناس يجهلونها، لابل يجهلون من قالها أو من كان وراءها أو لماذا قيلت ولأي سبب. وخلال عملي في أروقة التاريخ  وجنباته خلال (50 ) عاما  التي إنصرمت  ، سمعتُ...تكملة الخبر

بقلم: ابراهيم العلاف

العدد والتاريخ: 7439 ، 2017-09-19

نساء بغداديات .. زاهــــدة بـــابــان
حسن فياض
زاهدة بابان ، مديرة ثانوية راهبات التقدمة للبنات ثم ألعقيدة للبنات في زمن النظام السابق ببغداد .... الواقعة في الباب الشرقي بداية شارع السعدون . هذه امرأة حملت لواء النهضة النسائية في بلدها بوساطة رسالتها التربوية كواحدة من أيقوناتها التي سيخلدها التاريخ.السيدة الفاضلة زاهدة بابان، واحدة من القامات النسوية والرائدات في التربية والتعليم في سماء العراق، ومثيلاتها كثيرات تركن بصماتهن...تكملة الخبر

بقلم: حسن الفياض

العدد والتاريخ: 7439 ، 2017-09-19

من الذاكرة البغدادية .. بيوتات العوائل والقابها
سرور ميرزا محمود  /  2
كانت بغداد حتى اواخر القرن التاسع عشر مدينة متناثرة، نكبتها الغزوات منذ العهد الهولاكي والتيمورلنكي والصفوي وغيرهم، ولكنها قاومت بفضل رجالاتها وأفقهم الأصيل ان يجعلوها واحة للنهوض، في العهد الملكي الذي ساده الأمن، فتوسعت بغداد نتيجة المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية والسكانية، وانشئت دور العلم والمعرفة والمعالم الأخرى، واشتهرت بمقاهيها  ومكتباتها واسواقها،...تكملة الخبر

بقلم: سرور ميرزا محمود

العدد والتاريخ: 7439 ، 2017-09-19

نقطــة ضــوء .. المستشار العن من الوالي
حسن الفياض
شهدت بغداد ابان الحكم العثماني الكثير من الولاة الذين كانوا يستبدلون وفق ارادات تفرضها مصلحة السلطنة في الاستانة ، فتارة حاجة السلطنة الى والٍ قاس يستطيع اخماد الفتن والقضاء على حالات الشغب التي تحدث بين العشائر او بينها وبين دوائر السلطة العثمانية ، وتارة يتم اختيار الوالي على اساس الحكمة والعقل الراجح لتحقيق العدالة الاجتماعية ، وتارة يتم الاختيار على اساس دعم خزينة السلطنة عن طريق...تكملة الخبر

بقلم: حسن الفياض

العدد والتاريخ: 7434 ، 2017-09-12

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات