صدور حكم بحبس محافظ الانبار لمدة سنة مع ايقاف التنفيذمنع حمل السلاح والتواجد العسكري في البصرةالعشرات يتظاهرون في الناصرية مطالبين بتحسين الكهرباءماء المثنى تكشف اسباب شح المياه وتحمل الموارد المائية المسؤوليةالطائي: سرطان غامض يهاجم قرية زراعية في ديالىمجلس القضاء الاعلى: قابلة مأذونة تبيع الاطفال حديثي الولادةلجنة الخدمات والإعمار النيابية: نحذر الجهات التنفيذية من استمرار مشكلة شح المياه ورداءة التيار الكهربائيالاقتصاد النيابية: الكشف عن حيلة يستخدمها التجار للتهرب من الضرائب في المنافذ الحدوديةالتحالف الكوردستاني: ان استفتاء الاقليم لا يعني اعلان الدولة المستقلة مباشرةرئيس اقليم كوردستان والممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة يبحثان مسألة الاستفتاءتحت شعار (إنهاء جرائم العنف الجنسي عن طريق العدالة والإجراءات القانونية) .. انعقاد مؤتمر خاص في اربيل .. مخاطر هذه الجرائم والإقدام عليها بشكل عنيف من إرهابيي داعش انكشفت بفضل شجاعة وجرأة الناجين من هذه الجرائم خاصة في مناطق سنجار وسهل نينوىالحقيقة المؤلمة .. ولا مناص منها حتى حين ..الإستفتاء و حق تقرير المصيركلما قلت متى ميعادنا .. ضحكت هند وقالت بعد غد !من سانبطرسبورغ لأربيل ، الكرملين يسارع الخطى لإقليم كوردستانندوة (تمثلات الحداثة الشعرية بين شعراء العرب والكورد) اقامتها دار الثقافة والنشر الكورديةاكثر من 220 الف لاجئ بكوردستان بينهم فلسطينيونمسؤول الفرع الخامس: الاستفتاء عملية ديمقراطية لأخذ رأي الشعب الكوردي بشأن تقرير مصيرهكوردستان تخرّج دفعة ثانية من مقاتلين عرب انضموا للبيشمركةهولندا تعلن دعمها لاستفتاء الاستقلال وتقدم نصيحة لإقليم كوردستان


 

منشورات الكاتب: جواد البياتي

لدى الكاتب 243 مقالة

من الذاكــرة البغدادية .. حســــــون ابـــــو الطرشـــــي
جواد البياتي
زقاق(18).. قليلون جدا هم الذين يذكرون هذا الزقاق في خمسينيات القرن العشرين ، وبالتحديد في المرحلة الممتدة من 1950 - 1960 ، فقد تغير كل شيء بلا استثناء ، الاّ بقايا انسان تخلف عن الموت بعد مغادرة هذا العقد من الزمن ، وبقي ماكثا في نفس بيته الطيني وسقف غرفته الذي يمطر ترابا من ثقوب الباريات المصنوعة من شرائح القصب المرفوعة بوساطة الاعمدة الخشبية المنخورة الواصلة بين الجدران ، تفرش...تكملة الخبر

جواد البياتي

العدد والتاريخ: 7379 ، 2017-06-13

حدبــــاء
جواد البياتي
سلاما لهذا الانحناء الجميل وهذا الشموخ سلاما لهذا الجلال الكبير وذا الاحترام وهذا الادب سلاما لمن لا يلين بوجه الطغاة وغدر الزمن هو القيء الفظيه .... فلا فسحةٌ .... لمن يدعي بإسم نبي او اله ليسبي ولا مكان لمن خان الاواني وخان القدور ويزني سباياه فوق القبور وخنجره طال كل النحور ايا حدباء..يا ختم الحضارة .. ختم العراق فمنك استقينا ذراعاتنا لندفع عنك الاذى والدمار وغول...تكملة الخبر

جواد البياتي

العدد والتاريخ: 7361 ، 2017-05-18

من الذاكرة العراقية .. عباس خان بملابسه الرسمية .. سائق الملوك في العراق .. دفن ذكرياته في حمص
اعداد / جواد البياتي
في مدينة حمص عاش سائق الملك فيصل الاول الحاج "عباس خان" سنواته الأخيرة معتزلاً حياة الوجاهة والترف والرفاهية الملوكية قبل أن يفارق الحياة عام 1987، وكان الرجل شاهداً على أحداث ووقائع عاصفة في تاريخ العراق والوطن العربي بدايات القرن العشرين وحتى النصف الأول منه، كما كان شاهداً على اللقاء التاريخي بين الملك "عبد العزيز آل سعود" والملك فيصل عاهل العراق على متن سفينة بريطانية في...تكملة الخبر

جواد البياتي

العدد والتاريخ: 7349 ، 2017-05-02

قصة قصيرة .. هـــافانــا
جواد البياتي
لم يزل الوقت مبكرا لدخول الحانة, لا تزال الشمس ظاهرة بكامل قرصها و هي ما زالت توزع ما تبقى لديها من حرارة النهار بين الحدائق الجاثمة على ضفة النهر في شارع ابي نؤاس. قال ذلك يخاطب نفسه ثم نظر الى ساعته التي اعتاد ان يضعها في يده اليمنى كعادة ورثها من احد الممثلين الاجانب الذي كان يتمنى ان يتقن لغته ليتكلم مثله, كانت الساعة لا تزال السادسة من عصر ايلول و انسام الخريف المسائية بدت...تكملة الخبر

جواد البياتي

العدد والتاريخ: 7347 ، 2017-04-27

قصة قصيرة .. شهيد مؤجل
جواد البياتي
وهو في طريقه الى مقر الشركة التي يعمل فيها , اعتاد السيد صابر على سماع الحوارات الهادئة واحيانا الساخنة صباحا في الحافلة الصغيرة التي يكون فيها من بين الركاب , لا احد يدري كيف يبدأ الحديث في الموضوع مثار الجدل غالبا ما يبدأ بتعليق بسيط وبصوت منخفض اقرب الى الهمس من احد الركاب ثم بإضافة صغيرة من اخر لينطلق الحديث بعد ذلك فيشمل معظم من في الحافلة, وفي الغالب لا يكون هناك اجماع او موقف...تكملة الخبر

جواد البياتي

العدد والتاريخ: 7344 ، 2017-04-19

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات