محافظ الديوانية يحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية تردي الخدمات في المحافظةالبصرة تهدد بقطع واردات الموازنة اذ لم تصلها الاستحقاقات الماليةالمالية النيابية: صندوق النقد الدولي يشترط على الحكومة الاتحادية تخفيض رواتب الموظفينمظاهرات كوردية امام السفارة الاتحادية في بروكسلالخارجية الامريكية: نراقب الوضع عن كثب وقلقون من اعمال العنف في كركوكالأمم المتحدة: التحركات العسكرية في كركوك أدت إلى نزوح الآلاف من المدينةالقنصل الروسي في أربيل: ليست لدى موسكو أي خطة لإغلاق قنصليتها بإقليم كوردستانالحزب الديمقراطي الكوردستاني السوري يدين الهجمة العدوانية الظالمة على كركوك وشعب كوردستانكوسرت رسول يصدر بياناً شديد اللهجة بشأن أحداث كركوكالرئيس بارزاني: سيصل شعب اقليم كوردستان الى مبتغاه وارادته ومطالبه المباركة بهمة وشجاعة عاجلا ام آجلامادور الطبقة الواعية في مايحصل في العراق ؟ما هو ثمن قتل الشعب الكوردستاني هذه المرة؟العـبرة بالخواتـيمالعراق - بين تجربتين؟حزب الحق والحريات: النظام العراقي الطائفي سيغرق في الدماء التي أراقهاايران تستولي على كبرى آبار نفط كوردستان والمنطقةوفاة رئيس كتلة الحركة الاسلامية في برلمان اقليم كوردستانالحشد الشعبي ينهب ممتلكات الكورد ويحرق سوقاً في طوزخورماتوالكورد في طوزخورماتو يناشدون لتقديم مساعدات عاجلة لهممحلل أميركي: إيران المستفيد مما يحدث في كركوك


 

منشورات الكاتب: توفيق التميمي

لدى الكاتب 268 مقالة

سيرة العالم الدكتور نوري جعفر .. تلميذه يتذكر - مغنية الحي لا تطرب

لاتمر ذكرى نوري جعفر في ذاكرة وخاطر تلميذه النجيب الدكتور نجم حيدر استاذ الدراسات العليا  في علوم الجماليات في اكاديمية الفنون الجميلة حاليا الا   ويردد مقولة (مغنية الحي لاتطرب ) مخلوطة ببكاء مر على  غياب استاذه الذي رحل عن الحياة بعد ان ترك عشرات من القصص والدروس  في روح تلميذه الذي تحولت حياته النزقة بعد لقائه باستاذه الى حياة تبحث عن المعاني الكبيرة...تكملة الخبر

توفيق التميمي

العدد والتاريخ: 7459 ، 2017-10-19

نافذة .. تقاسيم عراقية
توفيق التميمي
* وحدها قمصان الشهداء الممزقة بالرصاص في مقابر مهجورة ...وحدها العمارات الشاهقة التي مزق زخارفها رصاص ارعن طائش في مدننا الجميلة  ...وحدها ارملة المقاتل في وحشتها الليلية وانين جوعها  وصراخ ابناءها  وهموم يومها ...وحدها سواتر الحروب التي تركها تجار الحروب لحرب اخرى وهي تحكي قصة الساعات الواقفة على رقاص الموت في معاصم القتلى الابرياء ...وحدها دموع الامهات ونشيد...تكملة الخبر

توفيق التميمي

العدد والتاريخ: 7459 ، 2017-10-19

نافذة .. تقاسيم عراقية
توفيق التميمي
*كان اسبوعا مكللا بالفجائع والخسارات ..ذلك الذي فجعنا فيه بغياب ثلاث منارات عراقية ..كان اولهم الدكتور والمفكر الاقتصادي مهدي الحافظ وبرحيله رحلت معه الحكمة السياسة وحنكتها والتجربة النظيفة في المعارضة والسلطة والوطنية باعلى درجاتها وهي قيم تكاد تتهاوى في واقعنا الممزق الحالي .. وثانيهما مام جلال الطالباني الرمز الوطني العراقي الكوردي وبرحيله خسرنا بيضة القبان في ميزان العراق...تكملة الخبر

توفيق التميمي

العدد والتاريخ: 7456 ، 2017-10-16

سيرة العالم الدكتور نوري جعفر .. عالم في التربية وعلم النفس ورائد في التنوير والاصلاح
نوري جعفر العالم  البصري العراقي  التنويري 1914- 1991, هو الأستاذ المتمرس والبرفيسور في (نيروسايكولوجي) علم النفس المستند الى الدماغ وعلوم التربية والتعليم، أغنى المكتبة العراقية بالعشرات من المؤلفات والكتب في هذه الاختصاصات المتنوعة وعلى مراحل طويلة وصلت لحدود 45 كتابا، وابدع بها جميعا. توفيق التميمي  -  القسم الاول تميز في مؤلفاته باسلوبه الساحر الاخّاذ الذي يمسك...تكملة الخبر

توفيق التميمي

العدد والتاريخ: 7454 ، 2017-10-12

نافذة .. تقاسيم عراقية
توفيق التميمي
*مازالت ساحة التحرير تصدح باصوات الامل وحناجر ملايين الناس المقهورة بظلم الطبقة السياسية الفاسدة ولصوصيتها ..ومازالت ساحة التحرير هي بؤرة الامل اليتيم وسط خارطة الخراب واليأس ..قد تختلط فيها الشعارات وقد تشتبك فيها النوايا وتتعدد اليافطات والشعارات ..قد تتنازع القيادات والاحزاب  الحاكمة في ركوب امواج الجماهير الهادرة وسط ساحة التحرير، لكن يبقى صوت الناس وحده من يزلزل عروش...تكملة الخبر

توفيق التميمي

العدد والتاريخ: 7454 ، 2017-10-12

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات