زيباري لدول الغرب: الوقوف ضد الاستفتاء مخالف لمبادئكم ولا حاجة لموافقة بغداد على اجرائهوفد من منظمة (DSF ) الفرنسية يزور دائرة العلاقات الخارجيةنجم الدين كريم: تأخير تحرير الحويجة خطر على جميع المحافظاتملا بختيار: أبلغنا إيران بأن الاستفتاء طريق لضمان مستقبلناالفرع الخامس يهنئ مدير جنسية محافظة واسطممثل الايزيديين في اللجنة العليا للاستفتاء: فرصة تأريخية للكورد الايزيديين لحسم مستقبلهمالمتحدث باسم حكومة اقليم كوردستان ينفي قيام الحكومة التركية بـ (وضع اليد) على واردات الإقليم اذ بدأت بارسال الإيرادات بشكل منتظمكتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني: لا رجعة عن الاستفتاء وسنحلحل العقبات والعراقيللجنة الاستفتاء: وفد برلماني أوربي سيزور كوردستان قريباالقانونية النيابية: في الأيام المقبلة سينتهي عمل اللجنة المكلفة باختيار مفوضين جُددنجيبة نجيب: لا وجود لرقم حقيقي وواضح يدل على حجم الخراب والدمار الذي تعرضت له المدن المحررةتحالف القوى يقيل (احمد المساري) من رئاسة كتلته النيابيةالمالية النيابية: ديون العراق الاتحادي تجاوزت 111 مليار دولاراهالي الوركاء في المثنى يتظاهرون للمطالبة بتوفير الكهرباء والماءاعتصام مفتوح لخريجي معهد نفط البصرة في بغدادترامب يرشح محافظا سابقا لمنصب سفير بلاده في روسياميركل تدين اعتقال تركيا لنشطاء بينهم ألمانيفي اتصال هاتفي .. أردوغان يبحث مع أمير قطر العلاقات الثنائيةرئيس الفلبين يطلب من الكونجرس تمديد الأحكام العرفية حتى نهاية 2017عقوبات أمريكية جديدة تطول شركات ومسؤولين في إيران والصين وتركيا على خلفية برنامج طهران الباليستي


 

منشورات الكاتب: بشرى بن فاطمة

لدى الكاتب 38 مقالة

الرموز الدينية ودلالات التعبير في الفن التشكيلي .. تركز الأعمال الكلاسيكية في أوربا على الكنيسة في التعبير الفني المقترن بالخيال الايماني والمعتقد بكل تفاصيلها وزخرفاتها وزينتها وألوانها
للفن التشكيلي علاماته المرئية والرمزية التي تدمج جماليا لتخدم الفكرة وتعكس الحضور الذاتي في المنجز بكل تلونها ودلالاتها، ولعل المعتقد الديني أثر كثيرا في التجارب الفنية التشكيلية سواء في مراحله الكلاسيكية في أوربا ام الاستشراقية كتيار حمل الغرب إلى الشرق أو الحديثة والمعاصرة التي دمجت بين العالمين خصوصا التجارب الفنية التي تحاكي الموقف وتبحث في عمق القضايا الإنسانية. بشرى بن...تكملة الخبر

بشرى بن فاطمة

العدد والتاريخ: 7398 ، 2017-07-17

رمزية المرأة في تجربة الفنان التشكيلي أيمن عيسى .. جرأة الدلالية وكسر الحواجز الكلاسيكية
بشرى بن فاطمة
لم يزل الجسد كحضور فني موضوعا عالقا وشائكا ومتراكب التفاصيل والرمزيات ولم ينته في حضوره بكل تجلياته من خلق الجدليات الواسعة بحسب تناولات التعبير عنه. وفي الفن التشكيلي مثّل الجسد محتوى وقالبا وموديلا خلق الكثير من الصخب بين التناول المشيّء والتزييني والتناول الرمزي الدلالي بين الإسقاط والجرأة بين المبالغة في التجريب وبين التحول به من المادة إلى الفكرة في الطرح الواثق...تكملة الخبر

بشرى بن فاطمة

العدد والتاريخ: 7396 ، 2017-07-13

التراث الشعبي وتأثير رموزه البصرية في الفن التشكيلي العربي .. عكس الفن التشكيلي في العراق التراث الشعبي وكذلك التوافق الفني الحضاري عن طريق أساطير التاريخ العراقي أو بوساطة الخط العربي والزخرف الإسلامي

التراث الشعبي لكل منطقة يعتبر انعكاسا لتاريخها وحضورها المرحلي في تراكمات الزمن والحياة والمعايشة، له علاماته ورموزه وطقوسه الثابتة التي تعني الشعوب وانسجام حضورها في تفاصيل الأرض، ولأن التعبير الإنساني يقع على تلك العلامات التي تعبّر عن الهوية وتفاصيل ذلك الحضور في الوطن والأرض، فإن الفن التشكيلي كغيره من الفنون الإنسانية اعتمدها ليتحدّث جماليا عن الذات والآخر والانسان المبدأ...تكملة الخبر

بشرى بن فاطمة

العدد والتاريخ: 7391 ، 2017-07-06

المستشرقون الجدد .. حركة فنية تشكيلية تخرج الشرق من خيال المستشرقين القدامى لتنبش بصريا الواقع المعاصر .. تعود أولى بوادر فكرة الاستشراق إلى القرن العاشر عندما قرّر الرّاهب الفرنسي (جرير دي أولياك) الرّحيل إلى الأندلس وتعلّم اللغة العربيّة ووقف على علوم الرياضيّات والطب والكيمياء والفلسفة كما قر
يطلق لفظ الاستشراق على المحاولة التي قام بها بعض مفكّري الغرب للوقوف على معالم الفكر الشرقي وحضارته وثقافته وعلومه، وقد تمكن الباحث الفلسطيني العالمي "إدوارد سعيد" من أن يغوص في مفهوم الاستشراق من مختلف زواياه، باعتباره نوعا من الإسقاط الغربي على الشرق وإرادة السيطرة عليه. ويعود مصطلح الشرق إلى التقسيم الجغرافي الغربي للعالم، شرقي يضم المنطقة العربية وآسيا وأفريقيا وغربي يضم أوربا...تكملة الخبر

بشرى بن فاطمة

العدد والتاريخ: 7388 ، 2017-07-03

تجربة التشكيلي خالد ترقلي أبو الهول تمرد الرمز على الشكل في تماس جمالي منبعث من رحم الواقع .. يوظف ريشته للتعبير عن قضية كلاسيكية المطالب وحديثة المطالبة في واقع مجتمع يتغير بتناقضاته ويتنوع فيه العنف والتمييز

يقدّم الفنان التشكيلي السوري التركي المقيم في لبنان خالد ترقلي أبو الهول تجربة فنية تشكيلية فريدة التعبيرات البصرية ترتقي بالحرف العربي في الشكل والمحتوى الجمالي البصري من العمق الذاتي النفسي الانفعالي بتفاعلاته إلى التداخل الاجتماعي الديني الثقافي الإنساني ليبني فكرة اتكأت على الواقع وعبرت منه نحو قضية المرأة كتعبير فني صارخ الألوان صاخب العلامات البصرية التي انتفضت في وجه العنف...تكملة الخبر

بشرى بن فاطمة

العدد والتاريخ: 7385 ، 2017-06-21

الصفحات:        

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات